الرئيسية » » بالصور| 10 مشاهير ذاقوا مرارة الفقر

بالصور| 10 مشاهير ذاقوا مرارة الفقر

NasBird | الجمعة، أبريل 29، 2016 | 9:15:00 م

بالصور| 10 مشاهير ذاقوا مرارة الفقر
استطاع 10 من مشاهير العالم و الأغنياء الهروب من حياة الفقر والتشرد التي عاشوها في الصغر وأصبحوا على ما هم عليه ألأن من الشهرة والمال والنفوذ والسلطان، حيث ابتسمت لهم الحياة، فهم يعدوا مثلا يحتذى به في التفوق والنجاح والتغلب على الصعاب، حيث أثبتوا للعالم أن بالجد والاجتهاد تنال ما تريد.

 جيم كاري 
بعدما فقد والده وظيفته وهو في سن الخامسة عشرة، وفقدت الأسرة الشقة التي كانوا يعيشوا بها، و أمضت الأسرة شهوراً صعبه عاشوا فيها بشاحنة كان يمتلكها الأب حتى تمكنت الأسرة من استئجار شقة أخرى ليؤوا إليها، استطاع كاري باجتهادة ومثابرته أن يتغلب على ذلك ليصبح في النهاية نجم الكوميديا الشهير.

وكان  الأمر قد تطلب من كاري ترك المدرسة ليعمل بواباً ويوفر للأسرة المال.

 ستيف جوبز 
أصر على إكمال تعليمه بعد أن تخلى عنه والده السوري الجنسية ووالدته الألمانية، ولم تكن الأسرة التي تبنته قادرة على توفير الأموال لدراسته الثانوية ، فبدأ حياته المهنية في طفولته، فكان يذهب في الصباح إلى المدرسة، وعندما يحين المساء يقوم بتجميع القوارير البلاستيك والزجاجات ويبيعها بثمن زهيد، وقد جاء على لسانه أنه كان ينام على الأرض في السكن الجامعي عند أصدقاؤة، فلم يكن له مأوى، وكان يمشي كل يوم سبعة أميال للحصول على وجبة مجانية من معبد"هاري كريشنا"، وعمل بوظائف عدة متواضعة في شركة "HP" ليصل بعد مثابرة واجتهاد بعد مقابلته ستيف ووزنياك لتأسيس شركة أبل ويصبح ستيف أحد أهم رجال الأعمال في العالم لتأسيسه شركة أبل التي أصبحت أهم شركات التكنولوجيا في العالم.

 جان كوم 
عانى من الفقر والحرمان منذ سن السادسة  عشر حين قدم كلاجئ من أوكرانيا إلى أمريكا، و عاشت أسرته على الإعانات الحكومية لمدة طويلة،  ولكي يساعد أسرته في نفقات المعيشة، ويكمل تعليمه باستعارة الكتب القديمة من المكتبات وجد عمل  كعامل تنظيف أرضية في محل بقالة صغير، ليصل إلى مكانته تلك فهو مؤسس تطبيق «WhatsApp» أحد أنجح التطبيقات في العالم والتي جنت ملايين الدولارات، حيث أن هذا التطبيق لا غنى عنه في جميع الهواتف الذكية.

 جاستين بيبر 
تعدت ثروته 65 مليون دولار ونال شهرة واسعة بعد أن عاش في فقر مضجع فكانت منزله ملئ بالفئران، و ثلاجته فارغة من الطعام، عاش على تناول المكرونة والجبن فترة طويلة ، فكان يخضع لريجيم قاسي لعدم توافر أقل القليل من الطعام.

 سيلفستر ستالون 
كان يعاني الفقر المضجع فلم يكن له مأوى، في شبابه اضطر للمبيت في مواقف الحافلات العامة، دخل عالم التمثيل حينما قدم ليعمل ممثلا لأحد الأفلام مقابل 100 دولار في اليوم، ومن خلال هذه الفرصة دخل عالم التمثيل على الرغم من أن الحظ لم يكن من نصيبه في بادئ الأمر فلم يشارك بأفلام ناجحة إلا أنه واصل حياته الفنية بجلد حتى أصبح واحداً من ألمع نجوم هوليوود بعد بطولته لفيلم "روكي" وأصبح نجم أفلام الأكشن الأمريكي المعروف.

 كولونيل ساندرز "كنتاكي" 
ترك المنزل وهو في سن العاشرة حيث توفى والده وهو في سن الخامسة، و كانت الأسرة فقيرة، فتزوجت أمه من رجل أخر، عامل ساندرز بطريقة موحشة وتعدى عليه بالضرب ، فلم يطق ساندرز هذه العيشة فترك المنزل ، ليجد نفسه مشرداً في الشوارع يواجه الحياه بمفردة، لم يمتلك منزلًا خاصًا به إلا بعد أن بلغ العقد الرابع من عمره عندما جاءته فكرة «الخلطة السرية»، فذهب لجميع  مطاعم أمريكا محاولًا إقناعهم بشراء رسوم امتياز وصفته، ولكن الجميع رفض ذلك، فقرر افتتاح مطعم خاص به، وكان ذلك بداية تحقيق نجاحه.

 بيليه 
ولد في مدينة تريس كوراكويس في البرازيل، وكان والده لاعب كرة قدم  لكنه لم يكن مشهورا ولم يتمكن من الحصول على أجر ثابت خلال عمله لاعبًا، ولذلك عاش بيليه وأسرته حياة بائسة  حتى إنه لم يمتلك المال لشراء كرة قدم ليلعب بها، فكان يصنع كرة من الجوارب السميكة ويحشيها بقطع من القماش. وباجتهاد بيليه ومثابرته أصبح أسطورة عالم كرة القدم وأفضل لاعب كرة قدم في القرن العشرين.

 شارلي شابلن 
عاش حياة قاسية في طفولته انفصل والداه عندما كان في سن الثالثة، وعانى "شابلن" كثيرًا من والده الذي كان مدمن للكحول وظلت علاقته بأبية واهيه إلى أن توفي الأب حينما بلغ شابلن سن الثالثة عشرة إثر إصابته بتليف الكبد، ثم   تركته والدته التي كانت مصابه بمرض اضطراب ثنائي القطب فأخذت تتنقل بين المستشفيات العامة  ، فلم يجد  "شابلن"  إلا الشوارع في ذلك الوقت للمبيبت بها في ليالي قارسة البرودة.، لكنه استطاع أن يصبح  أشهر ممثل خلال النصف الأول من القرن العشرين ولقب بـ«ملك السنيما الصامتة».

 في الكثير من الحوارات التي أجريت مع "شارلي"،  أكد فيها أن أسرته لم يكن لديها أي مكان تعيش به أو حتى المال لتنفق منه.

 مايكل أور 
حينما كان مراهقاً لم يكن لدية مسكن أو عائلة تقوم على رعايته حتى قامت إحدى العائلات بتبنيه ورعاية موهبته وجعلت منه لاعبًا كبيرًا. على الرغم من أن أور ليس ضمن النجوم الشهيرة لكرة القدم الأمريكية لكنه اكتسب شهرته من كتاب «The Blind Side» الذي تحول إلى فيلم بعد ذلك وحصلت بطلته ساندرا بولوك على جائزة أوسكار أحسن ممثلة عن دورها في الفيلم.

 مايك تايسون 
 عاش حياة بائسة حيث نشأ في حي فقير جداً من أحياء منطقة بروكلين في مدينة نيويورك، ترك والده المنزل وتخلى عن أسرته عندما كان في الثانية من عمره وترك والدة "تايسون" لتتولى مهمة الإنفاق على الأسرة ورعايتها ولكن الأسرة اضطرت للانتقال إلى حي سكني أكثر فقرًا وأكثر خطورة لتوفير النفقات، وقد كشف تايسون فيما بعد أن خطورة الحياة في الحي الذي كان عاش به كانت دافعًا له ليتعلم رياضة الملاكمة حتى يتمكن من الدفاع عن نفسه، فقد وقع في الكثير من المتاعب خلال نشأته حيث تم اعتقاله مرات عديدة قبل أن يتجاوز الثالثة عشر من عمره. لكنه أصبح الأن  أحد أشهر الأسماء في عالم الملاكمة والحاصل على لقب بطولة العالم للوزن الثقيل للمحترفين وهو في سن العشرين من عمره.
SHARE

NasBird.Com

0 التعليقات :

إرسال تعليق